منتدى هــنّ
مرحبا بِكِـ زآئرَة مُنتَــدآنا يشَرفُــنَا أن تُشَارِكِينآ بخَبرآتِكِـ ويَوميّــآتِكِ
سَجِّلي مَعــنَآ وَلــنْ تَندَمِـــي..~
المواضيع الأخيرة
اخواتي موضوع مهم تجمعن رجاءالإثنين يوليو 03, 2017 3:16 pmmechantلعبة للأذكياءالأحد أغسطس 07, 2016 12:38 amdjhaker المنتدى بحاجة الى مشرفين ! رشح نفسكـ .الإثنين أغسطس 01, 2016 4:46 pmmechantمريض في غرفتيالإثنين أغسطس 01, 2016 1:47 amdjhakerألبوم منتدى " جمالك أختي "الخميس يوليو 21, 2016 1:04 pmSnow White ماذا يقرب لك هذا الاسم??السبت يوليو 16, 2016 11:28 amSnow White عضويتك في المنتدى صورة لكالأربعاء يوليو 13, 2016 7:49 pmسَـآجدةبعض الإقتراحات لتطوير منتدانا "منتدى هُنّ"الأربعاء يوليو 13, 2016 6:26 pmسَـآجدةلعبة الألغاز اشتركوااااااا الآنالإثنين يوليو 11, 2016 11:42 pmmanel 26

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
زائر
زائر

تحضير نص فتح مكة

في السبت يناير 11, 2014 11:02 pm
النص :



1 عَدِمْنَا خَيْلَنَا إنْ تَرَوْها تُثِير ا لنَّقْعَ مَوْ عِدُ هَا كَدَ ا ءُ
2 يُبَارِيْنَ الأسِنَّةَ مُصْعِدَاتٍ عَلى أَ كْتَا فِهَا ا لأَ سَلُ ا لظِّ ءَامُ
3 تَظَلُّ جِيَادُنَا مُتَمَطِّراتٍ تُلَطِّمُهُنَّ بِا لخُمُرِ ا لنِّسَا ءُ
4 فَإمَّا تُعْرِضُوا عَنَّا اعْتَمَرْنا وَكَانَ الفَتْحُ وانْكَشَفَ الغِطَاءُ
5 وإلاَّ فَاصْ وِربُا لجِلاَدِ يَوْمٍ يُعِزُّ ا فِيهِ مَنْ يَشَا ءُ
6 وَجِ يْربِلٌ أمِينُ ا فِينَا وَرُوحُ القُدْسِ لَيْسَ لَهُ كِفَاءُ
7 وَقَالَ ا قَدْ أَرْسَلْتُ عَبْدًا يَقُولُ الحَقَّ إنْ نَفَعَ البَلاَءُ
8 شَهِدْتُ بِهِ فَقُومُوا صَدِّقُوهُ فَقُلْتُمْ : لا نَقُومُ ولا نَشَاءُ
9 وَقَالَ ا قَدْ يَسَّرْتُ جُنْدًا هُمُ الأنْصَارُ عُرْضَتُهَا اللِّقَاءُ
10 لَنَا كُلِّ يَوْمٍ مِنْ مَعَدٍّ سِبَا بٌ أ و قِتَا لٌ أَ و هِجَا ءُ
11 فَنَحْكُمُ بِالقَوَا مَنْ هَجَانَا وَنَضرِبُ حِينَ تَختَْلِطُ الدِّمَاءُ
12 وَمَنْ جَهيُْو رَسُولَ اللهِ مِنْكُمْ وَ يَمْدَ حُهُ وَ يَنْ هُرصُ سَوَ ا ءُ
13 فَإنَّ أَ وَوَالِدَهُ وعِرِْيض لِعِرْ ضِ مُحمََّدٍ مِنْكُمْ فِدَ ا ءُ
14 لِسَا صَارِمٌ لا عَيْبَ فِيْهِ وَبَحْرِي لا تُكَدِّ رُه ا لدِّ لاَ ءُ

) 1( النقع : غبار الحرب. كداء : موضع بأعلى مكة قرب الجمرات.
) 2( مصعدات : مسرعات في الصعود. الأسلُ : الرماح الجيدة. الأسنة : أطراف الرماح.
) 3( متمطرات : مسرعات متحفزات. الخمر : جمع خمار وهو ما تغطي به المرأة رأسها.
) 4( الفتح : يعني فتح مكة. انكشف الغطاء : انجلي الأمر. ) 5( الجلاد : المصابرة في القتال.
) 6( روح القدس : جبريل. كفاء : نظير وشبيه. ) 7( نفع البلاء : نفع الاختيار ونفعت الذكر.
) 9( عرضتها : همتها.) 10 ( معد : قريش لأنهم عدنانيون.
) 11 ( نحكم : نمنع. ) 12 ( صارم : قاطع. تكدره : تعكره.

من الشعر في عصر صدر الإسلام
1 حسان بن ثابت
يفخر بالإسلام ويرد على المشركين
التعريف بالشاعر :
حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي، من أعرق بيوت الأنصار، عُمِّر طويلاً، اتصل في الجاهلية بملوك
الغساسنة والمناذرة ومدحهم، ولما هاجر النبي صلى اله عليه وسلم إلى المدينة سارع حسان إلى الدخول في الإسلام، وأصبح
بحق شاعر الإسلام والرسول. توفي رضي الله عنه سنة 40 ه بعد أن كفَّ بصره.
مناسبة النص :
قام شعراء المشركين بهجاء النبي صلى اله عليه وسلم، وكان من أشدّهم عداءً ونكاية أبو سفيان ابن
الحارث بن عبدالمطلب وشاعر آخر يقال له ابن الزِّبَعْرَى، فقال حسّان لرسول الله صلى اله عليه وسلم :
أتأذن لي أن أهجوَهم ؟ فقال النبي صلى اله عليه وسلم : «كيف تهجوهم وأنا منهم؟ » فقال حسّان : أسُلُّك
منهم كما تُسَلُّ الشعرة من العجين. فوافق النبي الكريم وقال : «اُهُجُ ومعكَ روحُ القُدُس
وسَلْ أبابكر »، أي استشره لمعرفته بالأيام والأنساب.
فنظم حسّان عِدّة قصائدَ في هجاء المشركين، ويبدو أنه قال هذه القصيدة قُبيل فتح مكة
ردًّا على أبي سفيان بن الحارث الذي أسلم بعد ذلك وحسُن إسلامه، فشارك في أمجاد الفتوح
الإسلامية حتى استُشْهِد بأجنادين.

الشرح :
يقول الشاعر في الأبيات 1 5 : لا عاشت خيلنا إن لم تهاجمكم من أعلى مكّة )وهذا ما
حدث فعلاً يوم الفتح( وسيكون على أكتافها رماحنا المتعطشة إلى دمائكم، وستنهزمون فلا
نجد إلا نساءكم يحاولن رَدَّ خيولنا بخُمُرهن، فإن استسلمتم تمَّ الفتح وانكشفت الغُمّة وإلا
فانتظروا قتالاً مريرًا ينصر الله فيه المؤمنين.
وفي الأبيات 6 12 يفخر الشاعر بأن ملائكة الله تؤيد جيش المسلمين وعلى رأسهم
جبريل روح القدس الذي لا ينهض لقوته نِدّ من البشر، ويع المشركين بأنهم لم يستجيبوا
لدعوة محمد كما أمرهم الله بذلك، ويفتخر بأن الله قد هيَّأ لهذا الدين جنودًا أقوياء على القتال،
معتادين على لقاء الأعداء وهم الأنصار، الذين يتعرضون في كل يوم للسبِّ والقتال من
قبل المشركين، ولكنهم لا يستكينون ولا يضعفون، بل يقابلون هجاءهم بقوافيهم اللاذعة
المفحمة، ومن صمد منهم للقتال ضربوه وعصفوا به. ثم إنكم يا كفار قريش لا وزن لكم
ولا قيمة، وما نبالي أن تمدحوا محمدًا أو تهجوه.
وأخيرًا يذكر الشاعر في البيتين 13 14 مقدار إخلاصه لرسول الله، ومدى ما يتمتع به
من قدرة شعرية فيقول : إني أفدي محمدًا بأبي وعرضي، وأتمتع بلسان صارم، كما أنني بالنسبة
لشعراء قريش كالبحر الذي لا تعكره الدلاء

اكتشاف معطيات
-الى من يوّجه الشاعر خطابه في الأبيات الأولى من النص؟
*الى كفار قريش
آتية "كثير النفع" "يبارين الأسنة" ؟
*تدل على قوة الخيل وبالتالي قوة الجيش.
-عرض حسان أمرين على المشركين، فماهي؟
* إما الإستسلام أو المواجهة.
-من المراد بروح القدس؟
*جبريل عليه السلام.

مناقشة معطيات النص
-كيف كانت صورة جيش المسلمين وهو يتجه الى فتح مكة؟
*كان قوياً من حيث العدة والعدد.
-لماذا إستعمل الشاعر عبارة "يعز الله فيه من يشاء "
*ليبين مساعدة الله للمؤمنين.
-لماذا كرر الشاعر ذكر جبريل في البيت السادس؟
* للتأكيد على موازاته للمؤمنين.
-ما قيمة بدء البيت السابع بقوله "وقال الله" ؟
* لدلالة على أمر الله وقدرته على تسيير أمور خلقه.
تحديد بناء النص
-حدد النط الغالب على القصيدة؟
*نمط سردي لأنه يسرد ويصف لنا قوة جيش المؤمنين المدافعين عن الحق ولكنه إستعمل الفخر الممزوج بالهجاء .
ما تعليقك على معاني دفاع الشاعر عن الرسول (ص) ؟
* كان لها تأثير بليغ في دفاعاته عن الرسول بحيث ركز على أهم صفات الرسول المباركة .
الإنسجام في تركيب
ما علاقة الضمير - الهاء – في الفعل تروها وألفاظ مصعدات متمطرات ؟
* الضمير والألفاظ تعود كلها على الخيل ما أثر الفاء في : فإما ، فاصبروا، فقوموا ، فعلتم ، فأجبت ، فشركما ، فنحن ، فإن
* تفيد التريب والتوالي وربط معاني النص مع بعضها

تقرير النص
ما هي دوافع الحرب التي يصورها الشاعر ؟
* فتح مكة والقضاء على أصول الشرك .
بين تأثير الإسلام في شعر حسان من خلال النص .
* ألفاظه مهذبة مقتبسة المعاني من القرآن .
معالجة موضوع يتعلق بالإسلام
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى